الأرشيف

المقالات

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 5 6 7 ... 17 18 19 التالي »

الدنيا ربيع.. والحب بديع

المقالات  :  الثلاثاء 9 مارس 2010

يأتي الربيع فيتغير وجه الأرض، وتبزغ الزنابق والزهور، ويخرج الشعراء من شرنقة الشتاء ليملأوا الدنيا صخبا وغناء. فهذا هو صلاح جاهين يبشرنا بأن "الشجر الناشف بقى ورور.. والطير بقى لعبي ومتهور".. في اشارة الى أن الربيع هو موسم الحب والغزل عند كل أنواع المخلوقات. فيما يحاول البعض تذكيرنا بواقعية أن الربيع هو موسم رياح الخماسين المتربة فيقول صديقي الفنان هشام السلاموني الذي زاملني في كلية الطب : احنا شباب منافق.. انما عاوزين نعيِّد.. الطقس مش موافق.. واحنا بنقول دا جيد.. بنغني بدون لزوم.. واحنا متأكدين.. ان جه الربيع تقوم.. رياح الخماسين ".

تـتـمـة الدنيا ربيع.. والحب بديع

الجوهرة الثمينة لها مقابل

المقالات  :  الثلاثاء 5 يناير 2010

ذهبت سيدة فاضلة الى بائع مجوهرات وطلبت منه جوهرة ثمينة أعجبتها، فأحضرها البائع من مكان العرض وهو يمني النفس بصفقة جيدة.. نظرت السيدة الى الجوهرة باعجاب شديد وأخبرت البائع أنها ترغب في اقتناء هذه الجوهرة النفيسة. أخبرها البائع عن الثمن الذي تستحقه هذه الجوهرة المتميزة، لكنه فوجيء بالسيدة تقول له سآخذ الجوهرة ولن أدفع ثمنها، فأنا أرغب في الاحتفاظ بثمنها أيضا.. نظر اليها الرجل في دهشة، ثم جذب الجوهرة من يدها وأعادها الى مكانها وهو يضرب كفا بكف.

تـتـمـة الجوهرة الثمينة لها مقابل

(هذا المقال أهديه للأب المتألم الذي هاتفني مساء يوم 4 يناير 2010 متسائلا عن إمكانية أن يتمكن طفله المريض بالتوحد من الكلام، وعن مستقبله الذي يبدو غامضا).

اسمها دكتورة تمبل جراندين ، وتعمل أستاذا مساعدا لعلم الحيوان في جامعة كلورادو بأمريكا.. الى هنا والأمر غير لافت للنظر.. ولكن المثير في الموضوع أن تمبل جراندين كانت طفلة تعاني من مرض الأوتيزم (التوحد)، وبفضل التدخل المبكر في حالتها وبمعاونة والديها ومدرسوها واخصائية التخاطب ، استطاعت أن تقفز فوق كل الصعاب وأن تتبوأ مكانة علمية وعالمية فذة لفتت اليها الأنظار . وقامت بكتابة العديد من المقالات التي تتحدث فيها عن تجربتها في الانتصار على الأوتيزم .. ونتركها لكي تحكي قصتها بنفسها ، منذ الطفولة وحتى الآن.. ليعرف كل من لديه طفل أوتيزم كيف يشعر طفله وكيف يفكر ، والصعوبات التي يمر بها عندما لا يستطيع التعبير عن مشاعره وأفكاره ومعاناته .. لعل في هذه المعرفة ما يساعد الكبار على تفهم معاناة أطفال الأوتيزم ..

تـتـمـة الانتصار على مرض التوحد ممكن

أصبح الوزن الزائد مشكلة العالم الصحية الأولى، بل أن البعض اعتبره وباء العصر. واهتم الأطباء والعلماء بايجاد حلول لهذه المشكلة العويصة ، كما راجت كثير من الأساليب التي تحاول مساعدة البشر في مقاومة هذا الوباء سريع الانتشار بسبب انتشار أنماط غير صحية من الغذاء والحركة . ودارت معظم الحلول لمشكلة الوزن الزائد حول تنظيم تناول الطعام من حيث النوع والكمية والتوقيت ، حتي يصبح الوارد من السعرات الحرارية مساويا للمنصرف بالنسبة للشخص الذي يريد ثبات وزنه ، وأقل من المنصرف لمن يريد أن يفقد وزنا. كما نصحت هذه الحلول زائدي الوزن بممارسة الرياضة في محاولة للتخلص من مزيد من السعرات الحرارية المختزنة على هيئة دهون، فيما تناولت عديد من الدراسات تغيير السلوك سواء الغذائي أو الحركي. لكنهم هناك في الصين، بلد الحضارات والعجائب والعلاج بالوخز بالابر والأعشاب ، يعالجون السمنة بنوع آخر من التدريبات التي لا يمكن اعتبارها بدنية فقط ، وهي تدريبات “الشي كونج”.

تـتـمـة في الصين.. يعالجون السمنة بالشي كونج

  أظهرت دراسة حديثة  أن التغيير في أسلوب الحياة أكثر فاعلية من العقاقير في الوقاية من مرض السكر. فتغيير أسلوب الحياة الذي يحدث خفضا في الوزن على المدى الطويل بما يساوي عدة كيلوجرامات قليلة أثبت أنه فعال بمقدار الضعف في الوقاية من النوع الثاني من مرض السكر الذي يصيب البالغين في دراسة أشرفت عليها الحكومة الأمريكية.

تـتـمـة الأنظمة الغذائية تنتصر على العقاقير في الوقاية من الاصابة بمرض السكر

يبدو أن هذا المثل القديم بدأ يفرض نفسه على أبحاث علماء السمنة، فقد أثبتوا مؤخرا أن تناول الطعام في الليل يزيد الوزن.

إذ تقول دراسة أجرتها جامعة نورثويسترن بولاية إلينويز الأمريكية أن توقيت تناول الطعام له تأثير كبير على زيادة وزن الجسم من عدمها.

تـتـمـة افطر كملك.. وتغدى كأمير.. وتعشى كفقير

وجدت دراسة دنماركية أن الشخص الذي يزيد محيط الفخذ لديه عن 60 سنتيمترا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب أوالوفاة مبكرا.

وقالت الدراسة التي أجريت في مستشفى جامعة كوبنهاجن على مدى 10 سنوات إن هذه النتيجة تتحقق حتى باعتبار عوامل أخرى كنسبة الدهون في الجسم والتدخين ومستوى الكوليسترول في الدم.

تـتـمـة الأفخاذ الممتلئة مؤشر للصحة الجيدة

جين الطفاسة!!

المقالات  :  الثلاثاء 1 سبتمبر 2009

كشف العلماء مؤخرا عن وجود جين محدد يدفع بالأشخاص الذين يحملونه الى تناول الطعام حتى وهم ليسوا بحاجة اليه. والطفاسة –لمن لا يعرفها- هي طمع بدون مبرر.. فقد تطمع في شيء تحتاجه، وهذه ليست طفاسة، ولكن الطفاسة هو أن تطمع فيما لا تحتاجه.

تـتـمـة جين الطفاسة!!

السمنة – حتى لبضعة كيلوجرامات – سبب معروف بالفعل لأمراض القلب والشرايين والسكر من النوع الثاني.

توجد الآن أدلة على أن زيادة الوزن تقلل من حجم أدمغة المسنين ، مما يجعلهم أكثر عرضة لاحتمال الاصابة بمرض الزهايمر والخرف والتدهور المعرفي.

تـتـمـة دراسة حديثة: البدانة تؤثر سلبا على أدمغة المسنين

إيه اللي في دماغك؟

المقالات  :  الثلاثاء 25 أغسطس 2009

عندما تقرر أن وزنك زائد وترغب في عودة جسمك للرشاقة.. وطبعا تدرك – عن حق – أن السبب هو تناول الطعام بكثرة، وهنا تقرر أن تتبع نظاما غذائيا لخفض الوزن.

تـتـمـة إيه اللي في دماغك؟

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 5 6 7 ... 17 18 19 التالي »