الأرشيف

المقالات

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 14 15 16 17 18 19 التالي »

سيدتي .. ذقن واحدة تكفي

المقالات  :  الجمعة 27 أكتوبر 2006

   

ما هذا الذين ترينه في المرآة ؟ وجهك طبعا .. نعم .. ولكن أنظري الى أسفل قليلا .. في منطقة الذقن .. ماذا ترين؟ ذقن وتحتها لغد .. أو ذقن مزدوجة كما يطلقون عليها بالانجليزية .. صحيح أنه يشبه القمر في استدارته .. ولكن ألا ترين أن ذلك يضيف مزيدا من السنين الى عمرك؟.. حسنا يبدو أن الأمر يتطلب فقدا للوزن .. للجسم كله بالطبع ولكن بالأكثر في منطقة الوجه بالذات..  

تـتـمـة سيدتي .. ذقن واحدة تكفي

مسكين أنت أيها الثوم .. مظلوم مع البشر .. عندما يريد رجل ما أن يفاخر بمهارة زوجته في الطبخ فانه يتباهي بقدرتها على اعداد طبق الفتة (الثريد) بالخل والثوم الذي تسافر رائحته الى بيوت الجيران ، ونفس الرجل عندما يريد أن يشكو اهمال امرأته لمظهرها وجمالها مبررا انصرافه عنها لامرأة أخري فانه يستخدم الثوم ورائحته في التدليل على هذا الاهمال .. ريحتها ثوم وبصل . وهكذا .. عندما يريد الرجل أن يتدلل على امرأته يطلب منها اعداد طبق باذنجان بالثوم والخل أيضا ، وعندها يريد ان يعبر عن زهقه منها تصبح رائحة الثوم في يديها هي السبب والمبرر. تـتـمـة الثوم بين مصاصي الدماء وطبق الثريد

من الأفضل أن تكوني كمثرى

المقالات  :  الجمعة 13 أكتوبر 2006

كوني ثمرة كمثرى ولا تكوني تفاحة .. هذه ببساطة هي النصيحة الطبية لكل سيدة تعاني من تراكم الدهون في جسدها. وهذه المقولة تبشر السيدة التي تعاني من تراكم الدهون في النصف الأسفل من جسمها بالصحة والحيوية، رغم أنها قد تلعن هذا التراكم وتسبه، وهي لا تدري أنه نعمة فائقة وعلامة جسدية يتمناها كل من يعرف تفاصيلها المدهشة.

تـتـمـة من الأفضل أن تكوني كمثرى

ماما ماكدونالدز

المقالات  :  الإثنين 11 سبتمبر 2006

الأم .. ماما .. ارتبطت الأم بالطعام منذ اللحظات الأولى للطفل .. وينطق الطفل أول كلمة في طلب الطعام .. مم .. ومنها أصبح المم هو الكلمة المحببة لكل أم عندما تتحدث عن طعام طفلها .. وبعدها خرجت كلمة ماما .. أو مامي .. أو أمي .. وهي ذات الكلمة التي تطلق تقريبا على الأم في كل لغات العالم في تأكيد لارتباط الطعام بالأم في ذهن الطفل .. واذ كان الثدي هو مصدر اللبن وهو الطعام الأول للوليد فقد سمي Mammary gland  “مامري جلاند” أو الغدة اللبنية .. ويمكن ملاحظة وجود نفس حروف كلمة ماما في التسمية اللاتينية للثدي. تـتـمـة ماما ماكدونالدز

 ظاهرة مثيرة بدأت في البروز مؤخرا في أوساط نجوم السينما والغناء في العالم، ولم نعدم مثيلا لها في العالم العربي. هذه الظاهرة تتمثل في نجوم ونجمات السينما الذين كانوا يتميزون بأجسام سمينة في أحجام شجرة الجميز  أدت الى لجوئهم الى خبراء في التغذية والتخسيس حتي من الله عليهم بالشفاء. بعدها بدأ هؤلاء النجوم في إسداء النصح وعلاج غيرهم مما كانوا يعانون منه بمجرد أن “فتح” الله عليهم بانقاص أوزانهم عدة كيلوجرامات، وحتى قبل أن يصلوا الى ما يسمى بالوزن الصحي أو المناسب لأطوالهم. تجدهم في كل البرامج التليفزيونية وأيضا على صفحات المجلات والجرائد يقومون بنصح زائدي الوزن في كيفية السيطرة على أوزانهم.

تـتـمـة نجوم السينما ينافسون أطباء التغذية

في ردها على أحد مقالاتي المنشورة في “ايلاف” كتبت إحدى القارئات الفاضلات تبدي استغرابها واندهاشها من الانسان الذي يرى جسده زائد الوزن مليئا بالدهون ومع ذلك لا يستطيع أن يسيطر على اندفاعه في الأكل، وتتمنى أن يكون لمثل هؤلاء العزيمة التي يستعيدون بها رشاقتهم حفاظا على صحتهم وأيضا على علاقاتهم الأسرية بمن يحبون.  

   

تـتـمـة الرشاقة وخفض الوزن بالارادة والعزيمة

 يطلب الكثيرون نظاما غذائيا لخفض الوزن. وبالرغم من صعوبة تعميم نظام لكل الناس، الا أننا ننشر هنا ما يمكن أن يكون قاعدة غذائية تنفع معظم الناس .. وهي العودة للغذاء الطبيعي المكون من الخضرواوات والفواكه والبروتينات ومنتجات الألبان.

تـتـمـة نظام غذائي لخفض الوزن واستعادة توازن مستوى هورمون الانسولين في الجسم

كل أكثر وتمتع بوزن أقل

المقالات  :  السبت 5 أغسطس 2006

أسلوب غذائي حديث يعد الناس بالصحة الجيدة والشفاء من أمراض القلب وانسداد الشرايين التاجية، وأكثر من ذلك يعد بفقد الوزن الزائد والوصول الى الرشاقة والحيوية . والسر في ذلك هو التركيز على الأغذية النباتية عالية الألياف ومنخفضة الدهون . وهذه المدرسة الناجحة في عالم الرشاقة وخفض الوزن تنادي بالجمع بين الغذاء والتمرينات الرياضية التي تسمح للجسم بحرق الدهون بطريقة أكثر فعالية .

تـتـمـة كل أكثر وتمتع بوزن أقل

ضربة شمس

المقالات  :  الثلاثاء 1 أغسطس 2006

يشهد العالم هذا الصيف موجة حارة غير عادية حتى في الدول الباردة مثل أوربا والتي لم تتعود على مثل هذه الحرارة المرتفعة ، وكانت النتيجة تدهور في صحة البعض ووصل الأمر الى الوفاة في عدة حالات . وفي بلادنا العربية لاتعني كلمة “صيف” الا الحرارة والقيظ وما يتبع ذلك من معاناة وتعب.

تـتـمـة ضربة شمس

البطاطس بين الخرافة والظلم

المقالات  :  الثلاثاء 25 يوليو 2006

البطاطس نبات عجيب تمتد جذوره الى جبال الأنديز في أمريكا الجنوبية ، حيث زرعه السكان الأصليون منذ حوالي سبعة آلاف سنة ، وأعجبوا بصلابته وقدرته على التخزين وفائدته الغذائية الضخمة. ولم يعرف الأوربيون الذين اكتشفوا العالم الجديد البطاطس حتى عام 1537 ميلادية عندما وصلوا الى بيرو ، ثم انتظروا حتى عام 1570  عندما عبرت البطاطس لأول مرة المحيط الأطلنطي الى قارة أوربا .

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 14 15 16 17 18 19 التالي »