الأرشيف

المقالات

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 12 13 14 ... 17 18 19 التالي »

السمنة سببها العولمة

المقالات  :  الأربعاء 21 فبراير 2007

 هذه ليست محاولة للتلاعب بالألفاظ. بل حقيقة نحاول توضيحها واخراجها للنور. العولمة هي السبب المؤثر للسمنة. وتحول العالم الى قرية واحدة أدي الى زيادة وزن كثير من الناس في العالم كله. ولقد اعتاد الناس في الماضي على تناول الطعام الذي تنتجه بلادهم الذي يتغير بتغير الفصول. فتنبت الأرض في الصيف محاصيل محددة يتناولها الناس في ذلك الفصل من خضراوات وفواكه وحبوب مختلفة، وتتغير المحاصيل في الشتاء فيتناولها الناس وقتها. لم يعرف الناس في الماضي تناول أغذية فصل الصيف في فصل الشتاء مثلا. ومن المؤكد والموثق أن الناس في الماضي لم يعرفوا السمنة مرضا ولا زيادة الوزن كمشكلة مؤرقة.

   

تـتـمـة السمنة سببها العولمة

من قال أن المحشي يسبب السمنة؟

المقالات  :  الثلاثاء 20 فبراير 2007

 المحشي هو المتهم الأول بين كل الأطعمة التي تسبب السمنة.. بل ولايذكر الوزن الزائد والسمنة بدون حشر اسم المحشي حشرا في مسبباته، ولا يضارعه في سمعته السيئة سوى الفتة وأنواع الحلويات بالطبع. وكم من سيدة دخلت لمقابلة طبيبها وعلى وجهها ابتسامة معتذرة، وهي تذكر له أنها دمرت نظامها الغذائي الصحي الذي نصحها به فأكلت محشي فزاد وزنها. وكم من رجل ألقى بتبعات وزنه الزائد على براعة زوجته في اعداد أنواع من المحشي بدءا بالكرنب وورق العنب وانتهاء بالكوسة والباذنجان بل والبطاطس والبصل أيضا !

   

تـتـمـة من قال أن المحشي يسبب السمنة؟

الصوم الكبير للمسيحيين

المقالات  :  السبت 17 فبراير 2007

يصوم المسيحيون هذه الأيام الصوم الكبير الذي يسبق عيد القيامة المجيد، وهو صوم يمتد 55 يوما. وفي هذا الصوم ينقطع الصائم عن الطعام حتى غروب الشمس ثم يفطر على أغذية نباتية صرفة، مع الامتناع الكامل عن الأغذية الحيوانية مثل اللحوم واللبن والسمن والزبد، كما ينقطع عن الأسماك أيضا. وينتهي الصيام بعيد القيامة المجيد.

تـتـمـة الصوم الكبير للمسيحيين

كثر الحديث في هذه الأيام عن “الماكروبيوتيك” وكيف أنه وسيلة للحياة في صحة جسدية ونفسية طيبة. وكثر المتحدثون عن هذا “الماكروبيوتيك” دون أن يعرف الكثيرون أصل هذا الموضوع، وكيف بدأ، وماهي أساسياته. ان الماكروبيوتك هو نظام شامل للتغذية والتدريبات البدنية ، ورغم أنه قد يبدو علما حديثا فالحقيقة أنه نظام صحي قديم له جذور في علم التغذية الصيني القديم، ويسمى “علم الطعام الفعال أو النشيط”. وتعتمد ممارسة الماكروبيوتيك على أسلوب عملي لاعداد الوجبات الصحية، وممارسة التدريبات البدنية المنشطة، والتدليك الذاتي،  مع التأمل في وقت الراحة.

   

تـتـمـة الماكروبيوتيك.. عندما يعيد الغذاء التوازن الى حياتك

عجبت لأمر فريق من الناس لا يرضى باقتطاع بعض طعامه والاقلال منه وتنظيمه، في سبيل الوصول الى وزن صحي، ومع ذلك يلجأ للسكين لكي يقتطع من جسده في عمليات جراحية تحف بها المخاطر والالام والفشل بل وفقدان الحياة في كثير من الأحيان.

تـتـمـة إقطع من جسدي ولا تقتطع من طعامي

مشكلة المشاكل التي يمر بها من يريد أن يتبع نظاما غذائيا لفقد الوزن هي الجوع ثم عدم الاحساس بالشبع بعد تناول الطعام حسب الريجيم. وبالرغم من كل ما يمكن أن يقال عن قوة الارادة والرغبة في الوصول الى الرشاقة، إلا أن كل ذلك لا يسد الرمق ولا يشبع الجوع، لذا كان لابد من البحث عن طعام يحقق المعادلة الصعبة : يساعد على تخفيض الوزن، وأيضا يحقق الشبع والاحساس بالامتلاء وعدم الجوع، كما يجب أن يمتد هذا الاحساس بالشبع لفترة طويلة.. فكيف يتحقق هذا الأمل الجميل، وهل هو حلم خيالي ؟

تـتـمـة مؤشر الإشباع.. ثورة حديثة في عالم الريجيم

ظاهرة نواجهها في الحياة العامة وتتسبب في فشل السمين في خفض وزنه وإصابته بالاكتئاب وخيبة الأمل. يقابل السمين شخصا يعرفه وكان يشكو من البدانة مثله، ثم استطاع بوسيلة ما أن يخفض وزنه ويعود للحياة الصحية البهيجة. ويدور هذا الحوار:

تـتـمـة لماذا يفشل الريجيم الغذائي الذي نجح مع غيرك؟

الدهون ليست شر كلها

المقالات  :  الخميس 11 يناير 2007

    دهون الطعام لها سمعة سيئة، ويتحدث عنها من يرغبون في الرشاقة بحذر ان لم يكن بخوف. فهي تذكرهم بطبقات الدهن المكتنز تحت الجلد، والتي تسلبهم الجمال والصحة، وتضعهم في قائمة زائدي الوزن الذين يعانون لكي يتخلصوا من هذه الدهون. والحقيقة أن دهون الطعام ليست هي السبب الوحيد لدهون الجسم وزيادة الوزن. كما أنه ليست كل دهون الطعام تستحق هذه السمعة.  

تـتـمـة الدهون ليست شر كلها

   

يتطور العلم بسرعة وباستمرار. وينعكس تطوره السريع أولا على الطب الذي يستفيد من هذا التطور بإنتاج وسائل علاج حديثة ومؤثرة. ومن هذا العلاج بالليزر الذي يحقق كل يوم أرضا جديدة ونتائج مؤثرة. وفي مجالات تأثيره الجديدة يأتي الليزر منخفض الطاقة ليضيف جديدا في علاج السمنة، ومساعدة مدمني التدخين، وأيضا في علاج الآلام. 

تـتـمـة الليزر علاج المستقبل الواعد للسمنة .. والآلام والتدخين أيضا

يعشق كثير من الناس الشوكولاتة الى حد الإدمان،  ويتعلق البشر في أنحاء العالم بالطعم الذي يذوب في الفم، والرائحة التي تدوخ العقل، وفي اللون المميز المثير الذي يخلب الألباب. وفي تحليل هذا العشق راجت كثير من التفسيرات. ولسوء الحظ فان الشوكولاتة ليست فقط الطعم اللذيذ الذي يأسر الفم والمعدة والمخ أيضا، بل هي كذلك الدهون والسكريات وهي المواد المتهمة بأنها تساعد على فقد الرشاقة وزيادة الوزن.

تـتـمـة الشوكولاتة أقرب طريق الى قلب المرأة

صفحات :  « السابق 1 2 3 ... 12 13 14 ... 17 18 19 التالي »