الأرشيف

في فصل الشتاء.. البرد يزيد شهيتك ويخفض تمثيلك الغذائي.. والحل؟

المقالات  :  الأحد 30 أكتوبر 2011

يلاحظ كثير من الناس أن فصل الشتاء يتسبب في زيادة الشهية، كما يلاحظون أن وزنهم يزداد أيضا في هذا الفصل، مما يدفع للإعتقاد أن التمثيل الغذائي (الميتابوليزم) للجسم ينخفض في موسم البرد، فهل هذا صحيح؟

في واقع الأمر أن فصل الشتاء يتسبب فعلا في زيادة الشهية وخفض التمثيل الغذائي وبالتالي زيادة الوزن، فما هي الأسباب يا ترى؟

لاحظ العلماء أن غياب الشمس، الذي يحدث كثيرا في فصل الشتاء، يتسبب في خلل كيميائي بالمخ إذ ينخفض معدل الموصل العصبي المسمى السيروتونين، وهذا الانخفاض ينتج عنه اكتئاب يرتبط دائما بالخريف والشتاء، كما ينتج عن هذا الانخفاض زيادة الشهية والشعور بالجوع. كما أن فصل الشتاء والبرد يتسببان في البقاء في المنزل كثيرا، مما يؤدي لاحساس الوحدة، ولا علاج لهذا الاحساس الا بالانشغال بتناول الطعام.

ومن المعروف أن انخفاض درحة حرارة الجو يقود بالتالي لانخفاض في درجة حرارة الجلد، مما يخفض معدل هورمون النمو فيقل التمثيل الغذائي بالجسم.

تكون نتيجة هذه العواملة مجتمعة أن الانسان يأكل أكثر مما يجب في الشتاء، بينما تقل حركته عن المعدلات المعروفة في الصيف، وهذه كلها تقود لزيادة الوزن.

والحل؟

يمكن أن يحاول الانسان أن يغير في طبيعة المواد الغذائية التي يتناولها في الشتاء، فعندما تزيد الشهية ويزد الجوع يمكن اللجوء لتناول اللحوم والأغذية الغنية بالالياف مع التقليل من النشويات ومنع الحلويات، وهذه الأساليب ستؤدي الى الاحساس بالشبع طويلا، وستنتج الدفء المطلوب.

كما يمكن أن يغير الانسان في نوعية الحساء مثلا، فبدلا من تناول حساء دسم به معجنات مثل لسان العصفور والمكرونة، يمكنه تناول حساء (شوربة) الخضار قليلة الدسم، كما يمكن تناول شراب الشوكولاتة باللبن خال الدسم والسكر الصناعي، مما يقود للشعور بالدفء وعدم تناول كثير من السعرات الحرارية.

ومن المفيد أيضا أن يعرض الانسان نفسه للضوء سواء كان ضوء الشمس أو أضواء صناعية لكي يقاوم اكتئاب الشتاء، وأن يزيد من ممارسة التمارين الرياضية، وأهمها الايروبكس بالطبع، من أجل تشجيع الجسم على استهلاك مزيد من الطاقة، ومن المعروف أن التمارين تزيد من السيروتونين الذي يقلل من الشهية ومن الاكتئاب أيضا.