الأرشيف

عليك بحب نفسك.. لا سمنتك !

المقالات  :  السبت 1 مايو 2010

قد يكون للوزن الزائد والسمنة ضغوطا نفسيا كبيرة، ليس فقط من المجتمع المحيط بك، ولكن من مشاعرك الشخصية تجاه جسدك. لكن من المهم أدراك أن الوزن  الزائد لا يعني الفشل أو الضعف أو عدم الجاذبية. على العموم، كونك زائد الوزن أو سمين أمر مؤلم بدنيا، وخفض وزنك هو هدف مهم لهذا السبب فقط. إن تقبل نفسك والرضا بجسدك ومحبته مهما كان حجمك هو شيء رائع، لكن القبول بالسمنة سيجعل صحتك في نهاية الأمر معرضة للخطر.

لاحظت بعض الدراسات أن بعض المنتديات بدأت في مطالبة زائدي الوزن بتقبل سمنتهم، وعدم تصديق ما اعتبروه”دعايات” عن الآثار الصحية السلبية للسمنة، كما تطالبهم بالامتناع عن الأنظمة الغذائية لخفض الوزن. وبالرغم من أن بعض الآراء كانت منطقية في محبة الجسد مهما كان الأمر، لكنها لم تراعي الموضوع من الناحية الصحية. فهناك فرق كبير بين تقبل نفسك وتقبل سمنتك، التي نتجت عن أسلب حياة غير صحي يمكن أن يضعك في مخاطر صحية جمة لأمراض يمكن الوقاية منها مثل أمراض القلب والسرطانات المختلفة ومرض السكر.

من المهم ادراك أنه بينما يبدو أن بعض زائدي الوزن والسمان راضون عن حالتهم الصحية وغير قلقين، فإنهم بالفعل يعانون من حالات مرضية يمكن الرجوع عنها، ويحتاجون للحب والمساندة لكي يقومون بتغييرات أكثر فائدة لصحتهم. لا يوجد أحد يحب أن يقال له أنه زائد الوزن ويحتاج لخفضه، لذا يجب الحذر عندما تقرر إعطاء المساندة لمن يحتاج خفض وزنه، فالأمر يحتاج للحنكة والروية.

وبالطبع هناك فروق بين تقبل نفسك وتقبل سمنتك، لذا:

· تقبل جسدك. يجب أن تحب نفسك في داخلك وخارجك. لكن جزء من حبك يجب أن يكون رغبتك في البحث عن اختيارات أكثر صحة لحياتك حتى تستمر في أحسن حالاتك، بعيدا عن الأمراض، فتحصل على أفضل تغذية، وببساطة تشعر أن صحتك جيدة.

· توقف عن الريجيم ! فالريجيم ليس هو الحل الأمثل فهو قصير الأمد. بدلا من ذلك تبنى أسلوب حياة صحي يتضمن تغذية سليمة وتمرينات رياضية مستمرة.

· الجمال ليس ملامح خارجية، لكن يمكن لأي شخص أن يكون جميلا. الجمال الخارجي الحقيقي يكمن في جسد يتم التعامل معه بصورة صحية وباحترام، وليس جسد ميئوس منه.

· يمكنك أن تتمتع بالصحة في أي حجم. لكن عندما تكون سمينا فأنت معرض للعديد من الأمراض الخطيرة.

اذا كنت سمينا أو زائد الوزن، مثل كثير من الناس، فعليك بحب نفسك وأن تنظر لنفسك بايجابية مهما كان وزنك. لكن يجب أن تفهم أن الجزء الأكبر من حبك لنفسك هو في الاهتمام بجسدك وصحتك. وبمجرد أن تبدأ في تقبل نفسك، وليس سمنتك، ستكون مستعدا لاتخاذ خطوات ايجابية لخفض وزنك والتمتع بصحة أفضل.