الأرشيف

وماذا بعد؟


بعد نهاية الأسابيع السبعة ..وقفت وحدي أفكر : هل سأدخل دوامة ضياع تعود بي من حيث بدأت ؟؟هل  سترميني بفوضى طعامي القديم ؟؟ وكان الجواب : لا لم أعد وحدي !!..لقد تخرجت من مدرسة أكاديمية وبشهادة أستاذ عظيم , وأصبح في عقلي خزينة جيدة من أنظمة ومنطق غذائي سليم ,أستطيع أن أستمر في قيادة حياتي من خلاله ..

فقررت أولاً أن لا أسمح بلحظة تراخي واحدة لأنها قد تجرفني بمنزلق تراخيات متوالية فأخسر انتصاري الذي حققته بعد صبر وجهد ..

وركزت على التعلق بالأشياء الجديدة المكتسبة من نظام 7*7 لأستطيع بها تسلق جبال ما بقي لي من معارك

فما زال أمامي مهمة خسارة ما يقارب العشرة كيلوغرامات أيضاً.

لقد صرت أحدد منذ الصباح وجبات طعامي لليوم كاملاً ..وبدأت أدخل من الطعام الذي لم يكن موجوداً في النظام بكمية تقديرية مناسبة لما تعلمته وبطريقة طهو صحية, واختار المواد الغذائية لأطباقي مراعية نسب البروتين والخضار الورقية والفواكه وقليل النشويات مع عدم إغفال أي وجبة للمحافظة على نظام استقلابي الذي توازن أخيراً وخصوصاً وجبة الفطور .. وتناول وجبة صغيرة بين الوجبات الرئيسية عبارة عن قطعة فاكهة أو خضار طازجة للمحافظة على مستوى الأنسولين على أن تكون بعد الوجبة الرئيسية بثلاث ساعات على الأقل .وأصبح كوب الماء صديقي الدائم في تنقلاتي داخل البيت وخارجه أيضاً ..و أنا من محبي ممارسة الرياضة لذا ستبقى الرياضة جزء هام في نظام حياتي خاصة أني استمتع بها الآن أكثر بخفتي الجديدة..

وعندما تنتابني بعض مشاعر التوتر التي لا تخلو حياة أحد منها استطيع أن استعين بخمس قطع مكسرات تحول دون رجوعي لأفيون الحلويات القديم ..

والآن قد تأقلم حتى من حولي على نظامي وخفت الحاحات عزائمهم على تناول ما لا أستطيع ..والمحبين منهم لا يلحون ولا يسمحون لي بذلك حقاً ..

حتى ابنتي الصغيرة في أي زيارة تبادر الناس فوراً :أمي لا تستطيع أن تتناول الحلوى ! فإذا حاولت أنا أن أتجاوز قليلاً ترمقني صغيرتي بنظرة عتاب وتساؤل ..كيف يطاوعني قلبي أن أخيب أمل ابنتي فيي وسعادتها بأمها الجديدة ؟؟لا لن أفعل .

واليوم بعد مرور أسبوعين على انتهاء نظام 7*7 أخبركم أن وزني ما زال ينزل وبنفس الوتيرة فقد خسرت 2 كغ وأصبح مجموع الخسائر 14 قتيلا والى المزيد ..