الأرشيف

أنظمة غذائية مختلفة .. مالها وما عليها

المقالات  :  الثلاثاء 30 مايو 2006

يشيع بين الناس أفكار كثيرة عن أنظمة فقد الوزن أو “الريجيم” .ويتندر الناس بأنواع من الريجيم أشبه بالمعجزات ، فهذا يفقد الشخص سبعة كيلوجرامات في الأسبوع ، وذلك يفقده خمسة كيلوجرامات ، بينما يسمح الثالث بأكل كميات كبيرة من الطعام الشهي ومع ذلك يفقد من يتبعه وزنا كبيرا يعود به الى الرشاقة . ويسارع الناس الى استنساخ هذه الأنظمة ، ويتبعونها دون تبصر ، طمعا في الفائدة السريعة ، غير مهتمين بمعرفة ما وراء هذه الأنظمة ، و مالها وما عليها . وسنحاول في السطور التالية مناقشة بعضا من هذه الأنظمة ، مع القاء الضوء على تفاصيل واحد منها . p> 

الريجيم كثير البروتين والدهون ، قليل المواد الكربوهيدراتية (مثال ريجيم أتكينز) :
يتم في هذا النظام السماح بتناول البروتينات والدهون و منع تناول الكربوهيدرات سواء في النشويات أو السكريات أو الخضروات والفاكهة . عندئذ سيقوم الجسم بحرق الدهون لأنه لا يحصل على مصدر طاقة من المواد الكربوهيدراتية ينشط افراز الانسولين (مثل الخبز و البطاطس و الفواكه و العصائر) . وفي هذا النظام يكون مسموحا بتناول الأجبان و البيض واللحوم .

 

مخاطره : بالرغم من البعض يفقد وزن بكميات كبيرة ، فان خبراء التغذئية يحذورن من أن هذا النظام قد يكون له تأثيرات خطيرة على الكلي والقلب ، كما أنه حل قصير المدى . ومن الممكن أن تتسبب الدهون في هذا النظام في رفع مستوى الكوليسترول و تعريض الشخص لأمراض القلب المختلفة . ان الامتناع عن تناول الفواكه والخضروات يمنع الشخص من تناول مواد مفيدة للصحة مثل الفيتنامينات والمعادن المختلفة ومضادات الكسدة والألياف المطلوبة للهضم السليم . و يعاني الشخص الذي يتبع هذا النظام من الاحساس بالرغبة في القيء وسقوط الشعر وآلام في العضلات .

 

الريجيم الذي يجمع بين أطعمة معينة في وقت واحد :
هذا النظام يملي على الشخص أنواع الطعام التي يأكلها ، وايضا متي يأكلها ، و أي أنواع منها يمكن أكلها مع انواع اخرى في نفس الوجبة . وسبب ذلك أن فقد الوزن و الحفاظ عليه يمكن السيطرة عليه بالتحكم في افراز هورمون الانسولين في الدم بعد تناول وجبة ما . و يمكن تحقيق ذلك أيضا بمنع تناول المواد الكربوهيدراتية التي تنبه افراز الانسولين (مثل الخبز والأرز والمكرونة والبطاطس) و تناول مزيد من البروتينات و الخضروات غير النشوية .
تحفظات على هذا النظام : يأخذ البعض على هذا النظام (بالرغم من منطقيته وعدم خطورته) أنه لا يعتمد على دراسات علمية مؤكدة .

 

الريجيم ذو صنف الطعام الواحد ( و هو النظام الرئيسي الذي سنلقي عليه الضوء ) :
يسمح هذا النظام للشخص أن يأكل بأي كمية من صنف واحد من الطعام لمدة اسبوع واحد (وقد يسمح النظام في بعض الحالات ببعض الوجبات الاضافية الصغيرة ) . وقد يسمح هذا النظام بنوع واحد من الطعام مثل حساء الكرنب ، أو بصنف واحد من الطعام مثل الفاكهة ، ولوقت محدد . وفي هذا النظام يمكن للشخص أن يفقد بين 2-4.5 كيلوجرام في هذا الأسبوع ، لأن الجسم يفقد كميات كبيرة من الماء والكتلة العضلية . ويمكن لهذا النظام – اذا اتبع لمدة اسبوع واحد فقط – أن يعطي قفزة البداية للأشخاص الذين يرغبون في تحفيز أنفسهم للاستمرار في خطة صحية طويلة المدى لفقد الوزن .

 

مخاطره :
يكمن الخطر في هذا النظام عندما يفرح البعض بما حققوه بسرعة فبستمرون في اتباعه لفترات طويلة ، مما يؤدي الى عدم حصول الجسم على كثير من المواد الغذائية الهامة للجسم مما يسبب الاحساس بالقيء و التعب والدوخة . كما قد يؤدي هذا النظام الى ارتباك العمليات الحيوية في الجسم وانخفاض معدلها ، مما يؤدي الى نقص معدل فقد الوزن واضطرار الشخص الى ممارسة الرياضة لفترات أطول من المعتاد لحرق الدهون . و من الملاحظ أن كل دورة يتبعها الشخص في هذا النظام تقل فيها قدرة جسمه على فقد الوزن . وهذا النظام يجلب الملل بسرعة لمن يتبعونه ، مما يقودهم الى الفشل . وفي المعتاد ، فان معظم الأشخاص الذين يتبعون هذا النظام يسترجعون الوزن المفقود بمجرد عودتهم الى نظام غذائهم الذي كانوا يتبعونه من قبل .

 

وسنطرح هنا مثال لريجيم النوع الواحد من الطعام وهو حساء الكرنب متداخلا معه صنفا واحدا من الطعام يتحدد يوميا مثل الفواكه ، ثم الخضروات ، ثم الفواكه والخضروات ، ثم الفواكه واللبن ، ثم الطماطم واللحوم ، ثم الخضروات و اللحوم . ونحن نعرض هذا النظام كنموذج ، ولا ينصح باتباعه أكثر من أسبوع واحد :

 

حساء الكرنب :
المكونات:
6 بصلات متوسطة الحجم
2 فلفل رومي أخضر ، أو أحمر
6 جزرات
1 رأس كرفس
4-6 عيدان كرفس
5 ثمرات طماطم صحيحة
1 رأس كرنب كبيرة (حمراء أو بيضاء )
2 مكعب حساء دجاج أو حساء خضراوات ، و عبوة نودل الأرز .

يمكن إضافة ملح و فلفل أسود ، ثوم ، كاري، شطة ، مقدونس ، صلصة الصويا ، زنجبيل ، و أية توابل أخرى . يمكن تقسيم الكمية الى نصفين و تتبيل الكميتين بطريقة مختلفة حتى يكون لديك طعم مختلف لمختلف الوجبات .

 

طريقة الإعداد :
تقطع الخضراوات الى قطع صغيرة أو متوسطة ، و توضع في وعاء مناسب . تضاف البهارات ، ثم يضاف الماء حتى تغطى الخضراوات . ضع الوعاء على النار حتى الغليان ، ثم يظل على النار لمدة 10 دقائق أخرى .اخفض النار واستمر في الطبخ حتى تصبح الخضراوات طرية ، تقريبا بعد 30 دقيقة . تذوق الحساء ، وقم بإضافة مزيد من الملح و البهارات حتى تصل للطعم المناسب . يتم إضافة النودل خلال الخمسة دقائق الأخيرة من الإعداد . دع الحساء يبرد و احفظه باردا في عدة أوعية . يمكن حفظه في الفريزر إذا كنت تقوم بهذا النظام الغذائي بمفردك .

 

إرشادات عامة :
يمكن أكل هذا الحساء في أي وقت تشعر فيه بالجوع . حاول أو تتناول طبق كامل في كل وجبة، تناوله كلما طاب لك ذلك في أي وقت . هذا الحساء لن يزيد وزنك . و كلما أكلت منه كلما فقدت وزنا . بإمكانك أخذ كمية منه في ترموس إذا أحببت أن تتناوله في مكان بعيد عن المنزل . و لكن تذكر اذا تناولت هذا الطعام بمفرده لفترة غير محددة فقد تعاني من سوء التغذية .

سييتم وزنك في أول يوم ، و اليوم الرابع ، و الثامن . سيتم الوزن في نفس الوقت من اليوم ، مع ارتداء نفس الملابس أو ملابس مماثلة . سيتم تسجيل الوزن في هذه الأيام ، مع التركيز على اتباع الخطة الغذائية بدقة .

و في نفس الوقت الذي تتناول فيه حساء الكرنب يوميا يجب اتباع خطة غذاء محددة ، ولأحسن النتائج ، لا تستبدل أي شيء في خطة الغذاء هذه، ولكن لو أخطأت في أي من التفاصيل عد بسرعة إلى الخطة .

 

ومع حساء الكرنب يجب اتباع خطة الغذاء التالية والتي تركز ايضا على صنف واحد من الطعام :

المشروبات المسموح بها : الشاي و القهوة ( باستعمال السكريات الصناعية و بدائل اللبن خالية السعرات ) ، مع تناول 5 – 8 أكواب من الماء يوميا . لا تتناول المشروبات الغذائية حتى تلك المشروبات بدون سعرات . لا يسمح بالمشروبات الكحولية بتاتا .

 

اليوم الأول : يوم الفواكه . تناول ما شئت من الفواكه الطازجة ماعدا الموز . لا تتناول فواكه مجففة أو محفوظة . الكنتالوب و البطيخ هي فواكه منخفضة المحتوي السعري أكثر من أية فواكه أخرى و هي بالتحديد خيارات جيدة. تناول فقط حساء الكرنب و الفواكه في هذا اليوم .

 

اليوم الثاني : يوم الخضراوات . تناول ما شئت من الخضراوات الطازجة ، المطبوخة أو المحفوظة . حاول تناول الخضراوات ذات الأوراق الخضراء ، البروكلي ، السبانخ و غير ذلك . تناول طبق كبير من السلطة الخضراء للغذاء و العشاء طبعا مع حساء الكرنب . لا تأكل البسلة الجافة أو الفاصوليا الجافة أو الذرة . كافئ نفسك في الوجبة الرئيسية في هذا اليوم بثمرة بطاطس كبيرة مشوية في الفرن و عليها معلقتين من الزبد أو المارجرين . في هذا اليوم لا تأكل أية فواكه .

 

اليوم الثالث : يوم الفواكه و الخضراوات . تناول ما شئت من حساء الكرنب ، و الفواكه و الخضراوات . و لكن لا تأكل بطاطس ، موز ، أو بقول .

 

اليوم الرابع : يوم الموز و الخوخ و الكمثرى . تناول حتى 3 ثمرات من الموز أو الخوخ أو الكمثرى ، و 8 أكواب من اللبن خالي الدسم . تناول أكوابا من الماء قدر الاستطاعة ، مع حساء الكرنب في الغذاء و العشاء . الموز غني بالسعرات و المواد الكربوهيدراتية و أيضا اللبن ، و لكن في هذا اليوم بالذات سيكون جسمك في حاجة الى البوتاسيوم و الكربوهيدرات الموجودة في الموز و أيضا البروتين و الكالسيوم لتقليل احتياجك لتناول السكر .

 

اليوم الخامس : يوم الطماطم و اللحوم / بدائل اللحوم . اليوم ستتناول من ربع الى نصف كيلو جرام من اللحم المسلوق أو المطهي بالفرن . و يمكن الاستعاضة عن ذلك بلحم الدجاج ( بدون جلد ) أو السمك ، مع الطماطم . و يمكن تناول الطماطم معلبة ، معصورة أو طازجة ، و الهدف هو أن تأكل ما يعادل 6 ثمرات من الطماطم متوسطة الحجم . حاول أن تشرب من 6 إلى 8 أكواب من الماء على الأقل في هذا اليوم لكي تغسل حمض البوليك المتكون في جسمك . و يمكن للنباتيين أن يستبدلوا اللحوم بعش الغراب المطهي بملعقة من الزبد و الثوم . يمكنك أن تحسن الطعم بالملح و الفلفل . يجب أن تتناول حساء الكرنب مرة واحدة على الأقل.

 

اليوم السادس : يوم الخضراوات و اللحوم / بدائل اللحوم . مرة أخرى ستتناول من ربع إلى نصف كيلو جرام من اللحم أو الدجاج أو السمك ، و كميات من الخضراوات ذات الأوراق بدون تحديد . تأكد من تناول حساء الكرنب على الأقل مرة واحدة في هذا اليوم .

 

اليوم السابع: يوم الأرز الأسمر والخضراوات . تناول حوالي كوبين من الأرز الأسمر المطهي، وعصائر الفاكهة غير المحلاة من أي نوع، وكميات غير محددة من الخضراوات. تأكد من تناول حساء الكرنب على الأقل مرة في هذا اليوم.

 

في بداية اليوم الثامن، اذا ما اتبعت الخطة السابقة بدقة ستج أنك فقدت وزنا من 4.5 كيلوجراما الى 7.5 كيلوجراما.

 

ملاحظات عامة: هذا النظام الغذائي يمكن استعماله كما ترغب كل شهر. وكحقيقة ثابتة فان اتباع هذا النظام بدقة سيؤدي الى تنظيف جسمك من الشوائب وسيعطيك شعورا بالصحة والحيوية أكثر من أي وقت مضى.