الأرشيف

تنحيف الأرداف

الأستشارات  :  السبت 18 فبراير 2006

نشكرك يا دكتور على المساعده, انا سيده متزوجه ابلغ 30 سنه و لدي 3 اطفال وزني 90 كيلو و طولي 163. مشكلتي زيادة وزني خلال فترة الحمل مع صعوبة انزاله بعد الولاده حاليا اقوم بعمل نظام مع دكتور متخصص مع ممارسة المشي 30 دقيقه 4 مرات بالأسبوع , و لكنني افقد 1 كيلو فقط بالاسبوع و لدي مشكله كبر حجم البطن بصوره نسبيه و الأرداف بصوره واضحه ومزعجه لان جسمي غير متناسق, فماهي احسن و اامن طريقه لتنسيق الجسم و هل الليزر طريقه فعاله و مضمونه لحل المشكله. مع خالص الشكر

ما رأيك يا دكتور بشفط الدهون بدون جراحة “فقط ادخال الابره و شفط الدهون بالتخدير الموضعي” ما هي الاثار الجانبيه له و مخاطره. و شكرا

مرحبا يا أخت نوف . وزنك يزيد عن المعدل الطبيعي بمقدار 25 كيلوجرام تقريبا . الوزن أثناء الحمل يجب ألا يزيد عن عشرة كيلوجرامات ونصف وهي وزن الجنين والمشيمة والسائل المحيط . ومشكلة الحوامل في بلادنا العربية أن الأسرة تهتم بهن وتزين لهن أمر الطعام الزائد عن الحاجة بحجة اطعام شخصين هما الأم والجنين ، وهذا خطأ . في نظامك الحالي تفقدين كيلوجراما اسبوعيا وهذا معدل طبيعي جيد ويجب ألا تتطلعي للمزيد ، فقط عليك الاستمرار على هذا المعدل ، وحتى فقد نصفك كيلو جرام اسبوعيا يعتبر معدلا طيبا . حجم البطن والأرداف سيتم السيطرة عليهما بالنظام الغذائي والرياضة المخصصة لهاتين المنطقتين ، مع ملاحظة أن حجم الأرداف قد يتأثر بالعوامل الوراثية ، وأيضا بالهورمونات الأنثوية التي تؤدي الى توزيع الدهون في الأرداف بصورة أكبر من الرجال بالطبع . والليزر المستخدم في التخسيس هو الليزر منخفض الطاقة وليس الليزر الجراحي ، ويستخدم في نفس نقاط التنشيط المستخدمة في العلاج بالابر الصينية ، ويطبق على نقاط بالأذن وبعض نقاط الجسم ، وهو فعال ومفيد جدا في علاج السمنة ، وهو آمن تماما ولا يتسبب في أي مشاكل جانبية .

شفط الدهون ليس عملية لخفض الوزن ، ولكنه عملية تجميلية ، الغرض منها تحسين شكل منطقة معينة في الجسم مازالت تعاني من عدم انتظامها حتى بعد فقد الوزن والعودة الى الوزن الصحي ، ولا أنصح به لعلاج الزيادة في حجم الأرداف ، ذلك أن الأرداف من المناطق الطبيعية لتخزين الدهون في جسم المرأة ، وفي حالة فقد هذا المخزن مع عدم الوصول الى الوزن الصحي ، فإن الدهون ستتراكم في مناطق أخرى ، فيتضخم حجم الثديين مثلا أو حجم البطن ، وربما تضخم حجم الفخدين ، وهذا من واقع الخبرة العملية .. ثم أن شفط الدهون الذي وصفتيه (..بدون جراحة “فقط ادخال الابره و شفط الدهون بالتخدير الموضعي”) هو عملية جراحية ، وهي ذات العملية التي تجري في العالم كله لشفط الدهون . ولا أوافقك على وصف هذه العملية أنها غير جراحية ، فمجرد دخول الابرة وشفط الدهون بها هو جراحة حتى ولو تمت تحت تخدير موضعي .. وللعلم هذه العملية لا تشفط دهونا فقط ، بل تشفط مع الدهون كميات كبيرة من الدماء والأوعية الدموية الدقيقة التي قد تعرض المريض لانخفاض كبير في مستوى الهيموجلوبين مما قد يؤثر على حياته . نصيحتي هي الإستمرار في اتباع النظام الغذائي مع ممارسة الرياضة التي تخص المنطقة التي ترغبين في السيطرة على حجمها .