الأرشيف

الجديد في عالم أبحاث السمنة

المقالات  :  الأحد 24 ديسمبر 2006

تشهد أبحاث السمنة الجديد كل يوم.. ونحن نعرض في السطور التالية أحدث ما ورد في عالم السمنة. p> 

• اكتشف العلماء أن بعض البكتيريا المفيدة في الأمعاء تكون أنشط عن الطبيعي في حالة الشخص السمين، وهي الباكتيريا التي تساعد على هضم الطعام. وهي في نشاطها تساهم في تحويل مزيد من الطعام الى طاقة يتم تخزينها في صورة دهون .. ويعمل العلماء حاليا على البحث عما اذا كانت هذه الزيادة في النشاط البكتيري هي سبب للسمنة أم أنها نتيجة لهذه السمنة.

• وجد العلماء أن أجسام زائدي الوزن تحتوي على أجسام مضادة لفيروس معين (rotavirus 35) مما يعطي الاعتقاد أن السمنة هي سبب مباشر للاصابة بهذا الفيروس.

• أظهرت البحوث أن الجوع يتسبب في التوتر مما يزيد من معدل افراز هورمون الكورتيزول الذي يؤدي الى تراكم الدهون في منطقة الكرش. وكان من نتيجة هذه البحوث أن الأنظمة الغذائية الحديثة تتجه الى التوصية بتناول وجبة خفيفة كل 3 ساعات بديلا عن 3 وجبات متباعدة.

• أثبتت دراسات حديثة أن التوتر يمكن أن يؤدي الى تغيير في سلوكيات تناول الطعام وتفضيل أنواع معينة منه، كما يؤدي الى تغييرات هورمونية وعصبية تقود الى السمنة.

• أثبتت دراسة انجليزية حديثة أن الرضاعة الطبيعية لها تأثير ضئيل جدا في التقليل من الاصابة بالسمنة وقت البلوغ، وذلك عكس ماكان معتقدا في الماضي.

• مادة الكارنيتين تحسن من تنظيم بناء الطاقة وصرفها في الجسم مما يساعد على الحفاظ على وزن صحي.

• الأمريكيات السمراوات يفقدن الدهون بصورة أقل من نساء البيض نتيجة الفروق الاثنية التي تنعكس على وظائف الجسم!!